يحذر سماحة آية الله مكارم الشيرازي آل سعود

يحذر سماحة آية الله مكارم الشيرازي آل سعود


‌ حذر سماحة آية الله العظمى مكارم الشيرازي (دام ظله) آلسعود من استمرار الضغوط على الشيعية وتحديدا العلماء منهم وسوء المعاملة مع الحجاجوالزوار الايرانيين ‌ ‌

حذر سماحة آية الله العظمى مكارم الشيرازي (دام ظله) بداية درسه بحث الخارج بالفقه في مسجد الاعظم بقم المقدسة نظام آل السعود عن سوء اخلاق هذا النظام بحق شيعة بلد الرسالة وملاحقة علماء وشخصيات الشيعة من المسلمين مخاطبا: احذر حكّام السعودية أن شيعة في هذا البلد ليسوا مهجورين ووحدين وأن الشيعة من المسلمين وغيرهم لن يسكتوا عن الأذى الذي يلحق بحقهم ولا تتصوروا أنكم تسطيعون قمع الشيعة من خلال صدور الاحكام بحقهم في المحاكم المزيفة.


وبيّن سماحته أن النظام السعودي اعتقل ثلة من علماء وشخصيات شيعية قائلا: وصلت لنا اخبار موثقة من أن السعودية شددة مؤخرا ضغوطا على الشيعة بنحو كبير واصطنعت مؤامرة حملت عنوان كشف خلية التجسس.


ثم اوضح سماحة آية الله العظمى مكارم الشيرازي أن النظام السعودي اصطنعت كشف خلية التجسس لإعتقال علماء الشيعية مشيرا إلى اعتقل احد رموز الشيعة في هذا البلد سماحة الشيخ النمر ومطالبة الادعاء العام باصدار حكم الاعدام بحقه وقال: هذه المؤامرة الجديدة التي اعترف بها علماء واساتذة الجامعات في السعودية من خلال نشر بيانات توضح أنها مؤامرة لا اكثر.


وبيّن سماحته أن سوء اخلاق النظام السعودي يرجع إلى أن النظام يواجه ضغوطا ومطالبات من الداخل والخارج بالاصلاح، لإن الناس اصبحوا واعين ويرون أن من حقهم التدخل في ادارة شؤونهم بالاضافة إلى الصحوة الإسلامية التي تعم المنطقة والتي اطاحت بالأنظمة المستبدة واحدا تلو الآخر لتدق ناقوس الخطر على آل سعود واضاف أن مخطط آل سعود فشل في ملفات البحرين واليمن وسوريا ومن هنا يحاول النظام السعودي صرف الرأي العام عن كل ذلك من خلال ادعاء الكشف عن خلية التجسس ليحمل الشيعة جميع المصائب التي تجري في البلاد.


واشار سماحته إلى ما يتعرض له الزائرون الايرانيون لبيت الله من اذى على يد السلطات السعودية قائلا: أن سوء اخلاق واذية السلطات السعودية لا تقتصر على البيع بل توسع حتى وصل إلى داخل مسجد النبي ص واكثر الاذية تتوجه نحو العلماء من الزوار.


وتساءل سماحته النظام السعودي قائلا: أليس هولاء ضيوف الرحمن؟ مضيفا: وفقا للأعراف الدولية فإنّ من يحصل على تأشيرة الدخول لبلد فانه يصبح ضيفا على ذلك البلد ويجب على البلد المستضيف أن يحافظ على حياته وماله وعرضه، فكيف يسمح هؤلاء لأنفسهم باهانة الزائرين؟


وصرّح سماحته أنكم تتصورون أن مكة والمدينة والمسجد النبوي ملك شخصي لكم وتتصرفون وفقا لذلك ولكن هذه الاماكن المقدسة هي لجميع المسلمين في العالم وأن جميع المسلمين يرون استحباب زيارة القبور ما عدا الوهابية.


ودعا سماحته إلى تأسيس لجنة تمثل جميع المسلمين لإدارة الأماكن المقدسة قائلا: نأمل أن يأتي اليوم الذي تشكل منظمة الاسلامية لجنة للاشراف على الحرمين الشريفين والسبب واضح حيث أن هذه الاماكن المقدسة هي للمسلمين قاطبة.

برچسب ها :
captcha